الثلاثاء، 11 يوليو، 2017

انهم يخافون حتى في السويد.

اذا رأيت من يكيل المديح لوضع سئ لايطاق فأنت امام شخص لم يبرأ بعد من وسواسه  القهري وحسه الامني القوي وهو يتصور بانه سيجري التنكيل به اذا قال عكس الشئ  وفي السويد نعم هناك الكثير من يخشى التعبير عن نفسه رغم حربية التعبير ومساحة الحرية. الخوف ملك النفوس ولاتنفع معه قوانين مكتبه بحبر على ورق.

ليست هناك تعليقات: