الخميس، 13 يوليو، 2017

برسلوني ام مدريدي

من مصائب الدهر ومن المضحكات المبكيات ان العراقيين الذين اختلفوا مابين شيعي وسني ومابين عربي وكردي استهوتهم الفكرة  فانقسموا مابين مدريدي وبرشلوني وكأنهم اسبان وهذا ليس هم كبير بل ان الهم اللأكبر ان هذا
 الانقسام الجديد يكاد يرقى الى درجة الهوس

ليست هناك تعليقات: