الخميس، 5 ديسمبر، 2013

لان الوصفة جاهزة فالربيع قادم

غرق العرب في فوضى التغيير ، فالخلاص من الاستبداد  الذي كانت تمثله مافيا السلطة واصر على هذه التسمية مافيا لانه ليست في البلدان العربية نظام   
سياسي واحد
جاءت به صناديق الاقتراع عبر انتخابات نزيهة
يعني اننا دخلنا في مرحلة اقتسام الكعكة بعد ان كان الصراع يدور حول الكعكه نفسها 
الذين تجاوزا محنة التغيير ووضعوا بطيخة صيفي في بطونهم عليهم ان لايستعجلوا الفرحة لان البركان مازال متقدا وهو قابل للانفجار في اي لحظة.
وهو يظهر ايضا ان الذين تجاوزوا العاصفة لم  
يتعلموا الدرس جيدا .
لانهم استرخو واستكانوا فيما كان عليهم ان ينامو بعين واحدة

ليست هناك تعليقات: