الاثنين، 26 يوليو، 2010

الاستاذ حسن

لم يكن هناك طالب واحد في المدرسة لم يكن يحبه الا الادارة وعلى رأسها المدير ولاسباب غير معروفة في البداية! كان الاستاذ حسنا معلمنا في العربية وفي مادة الرسم وقد استطاع ان يجذب كل اهتمامنا بهاتين المادتين فكان درسه احلى من الفرصة نفسها! ذات مرة اصبح مدرسا للانجليزية فبدأ ولعنا بهذه المادة المملة والمثيرة للغثيان يتحول الى اهتمام ومتعة كان الاستاذ حسن رساما بارعا وخطاطا وقد حول مادة الرسم الى مايشبه ورشة عمل ونقاش وتبادل افكار! وكان يأخذ طبشورا ويرينا كيف ترسم الحروف وماهو الفرق بين الخطوط العربية وماهي اسماء الخطوط وكان ذلك في السنة الثالث ابتدائي! وربما كانت هذه واحدة من الصدف الجميلة ان يكون الخط العربي حاضرا بقوة في المدرسة وفي البيت ففي البيت كان يوصف كل اشقائي بالخطاطين فاخي الكبير كان لايكتب قصيدته الشعرية او النثرية الا وهو يخطها بتمعن في حين كان اخي الاوسط قد احترف الخط واختص بالافتات وهي مهنة تحتاج لممارسة كبيرة اما الاصغر منه فقد احترف البوستر السياسي وكان واحد من اشقائي غير مهتما على الاطلاق بالخط في تلك الفترة فكان يوصم بالعار في جبين العائلة! والغريب انه بعد ذلك بسنوات طويلة بدأ يهتم بالخط بشكل ملفت! طبعا كل هؤلاء الخطاطين خرجوا من عباءة الخطاط الاكبر وهو ابي ! وكان ابي يملك موهبة فريدة في نوعها وربما تكون اصعب من الخط نفسه وهي قراءة القرآن المخطوط على اضرحة وقبور الائمة المعصومين! ففي حين كانت الناس منشغلة بتقبيل شباك الضريح كان يقف ويقرأ لي الايات القرانية التي تزخرف الضريح ولم يكن وحدي الذي يتعجب من وهبته تلك بل ان حتى خدمة الضريح كانوا ينصتون باهتمام وهم يمصمصون بشفاههم! واستطيع ان ازعم بان السبب الرئيسي الذي كان يقود ابي الى اضرحة الائمة هو فني بحت! كان ذلك هو جو البيت وفي المدرسة كان الاستاذ حسن في الاوقات التي لايريد ان يتحدث فيها في الخط كان يحدثنا عن عالم عجيب غريب لا بهو بقارة اطلانطس المختفية او الغارقة بل عن عالم عادل مكان ما دولة ما على هذه الارض والحقيقة هي ان ذهني في ذلك الوقت كان يتصور بانها ليست موجودة على الارض وانما على كوكب اخر! كان الاستاذ حسن يدعم حديثه بالرسم على السبورة فحين يقول مزرعة يرسم مزرعة وبعض الحيوانات وحقل وبعض الناس! في تلك المرحلة المبكرة من الطفولة لم اكن اعرف ان الاستاذ حسن كان اشتراكيا وهو يحدثنا عن امتيازات الفلاحين الذين يصبحون ملاكا شرعيين لمزراعهم التي يدفعون ثمنها بالتقسيط المريح بل ول اكن اعرف على وجه التحديد انه كان شيوعيا وهو يحدثنا عن جريدة طريق الشعب وكيف انها تباع اكثر من جريدة الثورة بل انه كان يقول ان الفائض من الجريدة لايباع للمطاعم ! عشر سنوات واكثر حتى فهمت سبب عداء الادارة للاستاذ حسن! عبود موسى كان واحدا من الطلبة الموهبيين في الرسم والخط ,, حين اصبحت في المتوسطة التقيت به عدة مرات وقد اخبرني وهو جذل بانه قد نشرت صورته في بطاقة التعريف في جريدة الشعب وطلب مني ان افعل الشئ نفسه! ولكني لم افعل رغم اني لم اقدر خطورة هذا الامر! ولكن عبود الرسام الغارق في حب موهبته اعتقل لاسباب سياسية ولم اقف على اسباب اعتقاله ولامصيره! ولكنه كان بلاشك ضحية افكار الاستاذ حسن التي اسرتنا والتي لم اتعرف على حقيقتها الا وانا اعيش ثماني سنوات عجاف في دولة مجاورة لذلك الكوكب المجهول الذي كان اسمه الاتحاد السوفيتي! عدنان ميرزا رفيق الرحلة او المقعد الدراسي كان يصر في ان اعلمه الخط وانا انصحه بان يكتب ويكتب ويجرب بلانهاية وبلاتوقف! وكان يسمع ولايقتنع! كان خطه ضعيفا, قبيحا وكنت اشك في مستقبل له مع الخط ولكن وبعد ثلاث عقود اخبرني اخي بان قد اصبح خطاطا ووان لديه محلا في شارع المتنبي !

الاثنين، 5 يوليو، 2010

النجاة في النفاق

ماان تلتقي عربيا ويعرف انك من العراق حتى يقول لك يااهلا بالعراق يااهل الشقاق والنفاق وكأن العرب نست كل الشعر وكل ادب النثر وبقي هذا القول عالقا في اذهانهم يلاقى هوى وغراما عجيبا في نفوسهم وحين يوصمك بالنفاق فانه يرميك باربعة شتائم واحدة اسؤا من الاخرى فهو يرميك بالخيانة والغدر والكذب والفجور فاذا كذبت فانت منافق واذا خنت فانت منافق واذا غدرت فانت منافق واذا فجرت فانت منافق! فالحديث الشريف يقول اربع من كن فيه كان منافقاً خالصاً ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها ، إذا أؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر ) والنفاق في اللغة: نافق يُنافق نفاقًا ومنافقة ، وهو مأخوذ من النافقاء : أحد مخارج اليربوع من جحره ؛ فإنه إذا طلب من مخرج هرب إلى الآخر ، وخرج منه ، وقيل : هو من النفق وهو : السِّرُ الذي يستتر فيه. ونحن حسب توصيف اخوتنا العرب في الدرك الاسفل من النار لان الله سبحانه وتعالى يقول ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ) ابراهيم الحيدري كتب مقالة رائعة في نفاق العراقيين وفيها يتعقب مصدر هذه المقولة التي يقول نقلا عن ابن قتبية انها تنسب خطأ الى الحجاج بن يوسف الثقفي في حين والى الامام علي كرم الله وجهه في حين الاخر وان قائل هذه المقولة الشهيرة هو عبد الله بن الزبير ويرى علي الوردي بان النفاق مصطلح جاء به الاسلام ليصف فئة من الناس اظهروا الاسلام واضمروا الكفر وانه تجذر عند الحضر دون البدو فالبدوي يقتل ولايكذب!

النفاق استمر واخذ اشكالا جديدة فالنفاق الاجتماعي ضرورة من ضرورات الحياة ومن يقول الصراحة اليوم هو شخص لايعرف اصول الكياسة واذا تمعنت في طباع الناس في الدول العربية لوجدت انها تنافق بلا كلل ولاملل فالنفاق ليس صناعىة عراقية محلية بحتة وان كان مصطلح النفاق العراقي غني وغزير بالمفردات! ,والحقيقة هي ان العلاقة الزوجية هي العلاقة الانسانية الوحيدة التي ينعدم فيها النفاق تماما ولذلك فهي عرضة للمطبات والنزاعات والمشاحنات حيث هنا تنعدم كل اساليب الرياء والنفاق وتكون المواجهات حادة وشرسة الا في اوقات الهدنات والمناسبات الكبيرة كيوم العيد وذكرى الزواج الخ ولكنها غير ذلك فهي علاقة انسانية نموذجية لارياء فيها ولذلك فهي علاقة فاشلة والعلاقة الناجحة هي التي يؤطرها النفاق بشكل تام.

وهناك نفاق اخر هو النفاق السياسي وهذا لايقتصر على علاقة الحاكم بالمحكوم بل بعلاقة الطبقة السياسية ببعضها البعض حيث لولا النفاق لما كان هناك هامش للحركة والمساومة وقد افرد ميكافيلي فصلا عن النفاق في كتابه الموسوم الامير فهو يقول وهذه حقيقة يجب ان يتعلمها كل حاكم وهي انه ليست هناك من طريقة افضل من وقاية الحاكم من النفاق من ان يجعل الجميع يدرك انه لن يساء اليهم اذا ما جابهوه اي الحاكم بالحقيقة ولكن ميكافيلي يحذر من امر مهم وهو ان قول الحقيقة للحاكم يجعله يفقد احترام الناس له.