الجمعة، 12 مارس، 2010

صناعة الوهم

قبل فترة وصلني اميل يحمل عنوان ريم بنت الوليد بن طلال وكان يحمل صور لفتاة جميلة لايمكن ان تخطأ العين جمالها وخصوصا جسدها المثير ولكن الحقيقة هي ان الصور كانت للنجمة الامريكية كيم كاردشيان . لااعرف في اي خانة يمكن وضع هذا النوع من الاميلات ولايخالجني ادنى شك في ان مؤلف هذه الاميل يعرف حق المعرفة بان هذه الصورة هي لكيم كاردشيان ام انه لايعرف ويريد التشهير ويضحك على البسطاء بهذا التلفيق المفضوح. كيم كاردشيان امرأة تعيش تحت الضوء اربع وعشرين ساعة ولايمكن ان يخطأها الا سكان الكهوف ولكنها ليست الضحية الوحيدة لهذا النوع من التلفيق فكل بطلات السينما العربية هن ضحايا لهذا النوع من التشهير وقد رأيت صورة يقال بانها للنجمة السورية نورمان اسعد وتظهر بصدر يقفز الى الامام والحقيقة هي ان الصورة لشبيهه لها وليس بينها وبين نورمان اسعد اي صلة اما الصور التي تظهر هيفاء وهبي وهي عارية تماما فهي كثيرة جدا وتظهر كيف ان هؤلاء الكذابون يملكون قدر ضئيل من الالمام ببرنامج الفوتوشوب. احيانا يخدعون انفسهم ويتمتعون بهذا فهم ينشرون صور لهيفاء وهبي في احدى المسابح وهي مع امير خليجي ثم تتطور هذه الصور لتصبح فجأة هيفاء مع عدي صدام حسين! يعني ان التأليف يعتمد حسب ميول الشخص وهواه ومزاجه النفسي بل ربما حتى موقفه السياسي.

كيم كاردشيان هي نجمة اكثر شهرة من ريم بنت الوليد ولكن يجب ان يضاف اليها بهار عربي لكي تصبح مقبولة عربيا وتصبح الرغبة الطاحنة فيها اكثر جذوة! ولذلك ترسل صورها باسم عربي! كذلك فان امرأة ناهدة الصدر لاتكفي بالغرض ولكن اذا كانت هذه المرأة هي نورمان اسعد فالامر مختلف ولايدعو الامر لكثير من الاستغراب اذا كانت هيفا مع واحد ولكن اذا كان هذا الواحد هو عدي فاللعاب يسيل!

. صناع الوهم هم فيروسات خبيثة لايقاومها افظل انواع برامج مقاومة الفيروسات. والتحصين هذا النوع من الفيروسات لايتم الا عن طريق الوعي!

هناك 8 تعليقات:

Raffat يقول...

تذكرت الايميل .. والحقيقة كنت جاهلا بأن الصور لنجمة عارضة الازياء امركية, أرمنية الاصل كيم كاردشيان!! لكنها حقيقة.. جمالها وجسدها, يليق باميرة .. اي شهوة زرعها الرب بنا .. ثم انزلنا الى الارض .. سبحانه

البرجوازي العراقي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
البرجوازي العراقي يقول...

هناك صورة مضحكة لحارث الضاري بقبعة سوداء وحروف اغريقية بشكل فوتوشوب على اساس انه كان حاضرا في محفل ماسوني!

ليس من باب الدفاع عن الضاري وهو يقذف بعلم بلده على طاولة قائلا هذا ليس علمي وانما على الاكاذيب السخيفة التي تحدث بالايميل

ويمكنك ان تسال اي من هذه المخلوقات المروجة للايميلات هذه او مخترعها بالتحديد ماهي الماسونية فتجده بالعراقي

يفرفر بايذاناته

اما كاردشان فهم لايعرفونها طبعا واني اعتقد اني سر انجذابنا لها هو ملامحها الشرقية العتيدة

من جانب اخر المخلوق الذي يظهر مع هيفاء وهبي هو ليس عدي وانما الصور حدثت بحدود سنة الفان واربعة اوخمسة لاحد اقارب عدي صدام حسين في علاقة معها وذلك شيء طبيعي ولا استغربه فكثير من النجمات يمارسن العلاقات الجنسية مع من يشأن وذلك شيء طبيعي فيهن

لا اعرف لماذا يطلب العرب من راقصاتهن ان يكن قديسات؟

وان يمارسن الازدواجية المقرفة في ان لانقول مانحب ونلبس مالانحب ونتصرف بما لانحب اي هناك قيم نطبقها كلاميا ونقيس عليها لكن لا نمارسها فعلا فنكون لا اعرف اما نخدع انفسنا بانفسنا او نمارس نوع من الماسوشية اللعينة بمحض ارادتنا.

البرجوازي العراقي

عمر يقول...

لقد وصلني اميل صور مزعومة لهيفاء مع الامير الخليجي مع اسمه!

Raffat يقول...

يصلك سلامي .. ايها الصديق ام لا

غير معرف يقول...

لايصل ياصديقي لانك ترسله مشيا على الاقدام

عمر يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
David يقول...

طبع الايميلات لاتقتصر على صور هيفاء وهبي او ريم بنت الامير طلال وانما تنوعت بحسب تفكيرنا. ونحن العرب تفكيرنا مشغول بين شيئين الاول الجنس والثاني هو الدين. ولهذا تلاحظ ظهور ايميلات دينية غريبة جدا. وبعضها يروج للدين وكأنه فكره علمية ونظرية فيزيائية. اما ان احدى الايميلات تريد ان تربط هتلر والنازية بكونه مسملم ولايشرب الخمر.
هذه الايملات معرفة المصدر والهوية ومعروفة الغاية .. ولكن الاغرب من ذاك اننا نشجع بل ننشر تلك الايميلات وخصوصا عندما يكون فيها نوع من تهديد وتوعد في حالة عدم نشرها" ارسل هذه الرسالة لعشر اشخاص فسترى في منامك الخ"