السبت، 21 نوفمبر، 2009

تحرك والا امطرتك بالرصاص - وتستمر المغامرة 2

ثم عادت الحياة للباص فجأة مثلما اختفت فجأة , انطلق الباص وغط الجميع في نوم عميق !
دبت الحركة في الباص مع فتح الاضواء , كان ذلك يعني اننا في داخل الحدود السورية وانه قد ان الوقت لتفتيش الجوازات, صعد الى الباص شرطي وبدأ التفتيش , تقدم نحو الرجل الغامض وسأله جوازك فاجاب هذا دون تردد ماعندي , التفت الشرطي الى السائق وقال له الم نخبرك بانه يمنع ان يصعد اي مسافر لايحمل جواز سفر فرد السائق لاعلم لي به ! ثم التفت الي بوقاحة سافرة وقال متى صعد هذا الرجل الى الباص لماذا ل تبلغني بذلك لم يهتم الشرطي بماقاله كأنه كان يعرف اللعبة جيدا, امر الرجل بالنزول من الباص حيث استقبله شرطي اخر ورافقه الى غرفة التفتيش انتظرنا حتى تمم تفتيش اوراق الجميع واجيز للسائق التحرك بدون الرجل الغامض الذي طلع بدون جواز سفر.
حين اقتربت السيارة من الحدود العراقية بعد اجرءات الخروج من الاراضي السورية كانت الشمس ترتفع في قرص السماء بشكل بطئ وكانت الظلمة مازالت تلف الارجاء. بقينا ننتظر بعض الوقت امام بوابة الحدود ثم خرج اثنان من الجنود الامريكيين. ظلت السيارات تتنظر اشارة التحرك , اشار الجندي لاحد السيارات بالدخول ومار الباقين بالتوقف وكان منهم الباص ولكن السائق كان في عجلةة من امره فتحرك بدون اذن فصرخ الجندي فيه وحدثه من النافذة ارتبك السائق ودخل في جدال مع معاونه حيث ظهر ان االمعاون هو الذي كان يقود الباص. كان الجندي غاضبا بسبب مخالفة السائق للاوامر. وقف امام الباص ورمقه بنظرة مريبة ثم اتجه نحو الباب وصعد اليه. القى على السائق نظرة غاضبة. بدأ من السائق وطلب منه اوراقه الثبوتية قال له شئ فهمت بعضه ,فقد كان يتحدث بالامريكية التي كنا نسمعها في افلام الويسترين والتي لاتفهم منها سوى الحرف الاخير من الكلمة حاول السائق ان يبرر فعلته بانجليزية ضعيفة لاتتجاوز المفردات التي تعلمناها في الابتدائية, لم يأبه به الامريكي واتجه الى اول راكب يجلس بالقرب من باب الصعود وطلب منه الجواز كان الرجل وزوجه وابنه الذي كان يجلس بجانبي الان بعد اجبار الرجل الغامض على النزول ن الباص من قبل السوريين. دقق الشرطي في جواز سفري ثم دقق في جواز سفر الولد ثم اتجه بعينيه الي وقال بما يشبه السؤال ابنك؟؟ ثم ودون ان ينتظر الرد اجاب نفسه نووووووو! فتش الباص كله وتكلم مع السائق قليلا والسائق يسمع دون ان يرد وحين انطلق الباص التفت الي السائق وسألني بفضول شديد ماذا قال لي الامريكي فقلت له قال لك تحرك الان والا امطرتك بالرصاص!

هناك 4 تعليقات:

امين يقول...

مقابلة مع اياد جمال الدين معلقا عبثية المشاكل مع القانون الانتخابي ، واستمرار قضايا الفساد التي يعاني منها الحكومة العراقية

السيد اياد جمال الدين رئيس تجمع احرار يكشف الحقيقة عن مدى تفشي الفساد داخل الحكومة العراقية وعن عدم ارتياحه لطريقة أستغلال البعض للبطاقة التموينية والاعتماد عليها في توزيع المقاعد البرلمانية في الانتخابات المقبلة.

" وهذا ظلم لحقوق الشعب العراقي, فضلا عن انها تصدر من وزارة التجارة التي تعتبر المؤسسة الاكثر فسادا في البلاد". ( أقوال السيد اياد جمال الدين)

لمعرفة الحقيقة حول السياسة العراقية يمكنكم الليلة مشاهدة المقابلة كاملة على قناة العراق الفضائية (بتأريخ 22 نوفمبر/الساعة 8:30 مساءا")
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على:

المدير الإعلامي
هاتف: +964 (0)790 157 4478 / +964 (0)790 157 4479 / +964 (0)771 275 2942
press@ahrarparty.com

عمر يقول...

شكرا لك عزيزي على هذا التعليق! لطالما استمعت الى الطرح العقلاني لاياد جمال الدين

خالد يقول...

قوائم علاوي وبولاني سنية بعثية. قوائم الحكيم و المالكي ايرانية نشالة. والعراق في حاجة الى تغيير

Raffat يقول...

العراق بحاجة للعراقيين .. أين هم !!