الاثنين، 31 أغسطس، 2009

باب الحارة ام بير الحارة


فالباب كما نعرف مغلق ولايفتح الا للداية ام جوزيف والدخول للحارة والخروج منها اصبح عبر بير ام زكي ويبدو ان هذا الطريق على اغلب الظن سيصبح الطريق المعتمد حتى نهاية الجزء الرابع فالحصار مستمر والحرب مستمرة والمشاهد تذكرنا بمسلسل الحنش الاسود او حب وحرب التركي. المسلسل اكل ابنائه كل حسب ظروفه وله العذر ولانلومهم على ذلك ولكن المشكلة فينا وفي انسجامنا مع حدوتة باب الحارة. بدأت باب الحارة بداية قوية تستحق هذه الجماهيرية والشعبية الواسعة بتألق نجمها بسام كوسا في شخصيتة الثرية والمركبة الدعشري وكان الجزء الاول هو جزء الدعشري وحين مات ترك فراغا كبيرا لم يكن هناك من يمليه سوى عباس النوري فكان الجزء الثاني هو جزء ابو عصام ولكن ابو عصام ربما شعر بانه قد استنفذ كل طاقاته في هذا العمل وانه يبحث عن جديد فاستقال من العمل ونصب عينه ابو جعفر المنصور الذي عرض ولم يحقق شعبية باب الحارة الذي عرض بالتزامن معه باب الحارة الثالث بغياب ابو عصام الذي ترك مساحة لابو حاتم والعكيد ليملأ هذه المساحة وحيث تعرفنا في هذا الجزء على عائلة ابو حاتم الذي كانت عائلته شبحية في الجزئين الاولين وتركز الاهتمام هذه المرة على العكيدالذي عرفنا اسمه لاول مره وهو هشام. لم يكن الجزء الثالث بقوة الجزئين الاولين. ولكن المشكلة ان المسلسل بدأ يتأكل حيث ان الجزء الرابع سلم نفسه لابو بدر ليصبح ابو بدر بطل الجزء الرابع بدون منافس رغم الحضور القوي لابو حاتم من اجل تعويض النقص في اختفاء العكيد. والحقيقة هي اني كنت اعرف بالحدس بان هذا الجزء سيصبح جزء نكد بسبب غياب العكيد وجزع زوجته شريفه عليه وباختصار شديد العكيد يختلف مع المنتج والجمهور يدفع الفاتورة من اعصابه! المفاجأة ان مسلسل باب الحارة فقد عامل اثارة كبيرة حين انهى النزاع بين حارة ابو النار وحارة الضبع حيث اصبح ابو النار صديق حارة الضبع على حين غفلة اما دخول حارة الماوي على الخط فهو ليس الا قتلا للوقت وحشو لامبرر له سوى ان يكون المسلسل في ثلاثين حلقة! استغل المخرج هوسنا بالمسلسلات البوليسية والجاسوسية فوضع لنا في كل جزء جاسوس من اجل حفلة شد الاعصاب.

هناك تعليق واحد:

Raffat يقول...

انا معك دون ان ارى حلقة واحدة من المسلسل .. المسلسلات العربية والسورية خاصة هي طبعا تجارية وهذا من الهدف ذاته المنطقي .. الامر ليس لوحة وليس قصيدة ..انه عمل تجاري ..المشكلة هنا هي اقتصادية فقط وليس الفن مطلقا ..