الجمعة، 23 يناير، 2009

العرب في عيونهم

قد يظن البعض بأن هناك تطور اعلامي واضح في الساحة العربية وقد يكون سبب هذا الظن ان هناك كم واسع من الفضائيات التي تنفق عليها ملايين الدولارات وان هناك تركيز على الرأي الاخروالحقيقة هي ان الاعلام العربي مازال ضعيفا وغير قادرا على المنافسه. لو تصفحت في الانترنيت على سبيل المثال لوجدت ان افضل الصور المعروضة هي لرويتر وبي بي سي ومثل ذلك الصور المتحركة وان الاعلام الغربي قادر على الوصول والتحليل بشكل افضل رغم ان التحليل غير موضوعي في اكثر الاحيان. اكثر مايثير الاستغراب هو كيف ينظر هؤلاء الناس الينا. انهم يروننا بعيون مختلفة وبزوايا مختلفة , بل حتى ان عدساتهم تبدو مختلفة, لديهم تركيز على اماكن تحيط من حولنا ولانراها. اذكر ان صديق قال لي بان ابن المدينة غالبا مايجهل اماكن في مدينته وان هناك في ركن قصي من الكرة الارضية اناس تعرف عن مدينته اكثر مما يعرف. في نشرة اخبار روسيا اليوم كانت هناك تركيز شديد على المياه الاسنة والطافحة في المدن العراقية رغم ان الموضوع كان عن امكانية انسحاب القوات الامريكية من العراق.

هناك تعليقان (2):

Raffat يقول...

في الاعلام العربي .. الفاسد ككل شيء .. لاتستطع اطلاق صفة الاعلام عليه .. ربما صندوق الفرجة افضل تسمية من حيثيات العقم في الانتاج الفكري الايجابي .

غير معرف يقول...

او ربما صندوق العجائب لكثرة عوالمه الامعقوله