الخميس، 22 يناير، 2009

حالة من الاكتئاب تتبع حالة صحية وفكرية تعبة


مبروك لنا باراك حسين اوباما .. لماذا .. أفريقي !! أسود !! اسم ابيه حسين وكان مسلما قبل أن يتحول الى الالحاد "كما قرأت في صفحة البي بي سي " نحن الشرقيين مغرمين بالانتماءات ونعتبر أن كل ما هو غير آري يقربنا ومن عظام الرقبة , حتى إن كان آسيويا فأنه من فخد العشيرة التتريه التي دخلت الاسلام وإن كان أفريقيا فأنه أيضا ويا للعجب أخينا وإن كان من زمبابوي أو جنوب افريقيا التي لم يصل لها الاسلام واللغة العربية حتى .. لكنه ليس آريا أشقر وذو عينين زرقاوتين .. فيا هلا بابن العم .. !! تذكرت قول احدى قريباتي عندما صوت كولن باول ضد ادانة اسرائيل بقولها " العما بعيونه كيف لو كان أبيض!! " ردا على انه يجب ان يقف معنا ههههههههههههههههههههه

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

هنا في السويد فأن اكثر المضايقات تأتي من ابناء جلدتك وقد رأيت اجانب يطيعيون القوانيين السويدية اكثر من السويديين انفسهم.

غير معرف يقول...

صحيح أنا أعرف الكثيرين من الأكثرية الذين استلموا مناصب أمنية في بلاد يحكمها الاقلية الأخرىو قد أمعنوا في أبناء جلدتهم أكثر بكثير من ما سيفعله ضابط أمني "مخابرات" من الأقلية الحاكمة .. برهانا على أنهم يسعون دائما للرضا .. الطغمات الحاكمة.