الخميس، 1 يناير، 2009

هل نحن بشر ام بقر؟





بل نحن اشبه بالبقر الذين في الصورة الثانية وكالخراف في الصورة الاولى , شعوب حدد لها الراعي حدودها والذي يتجاوز هذه الحدود مصيرها الضرب او السلخ. الفرق بيننا وبين البقر هو في شكل الحدود وفي حرية المناورة. في الصورة يتولى الراعي حراسة رعيته ويقوم بتوفير مستلزمات البقاء لها وهذا مايحدث لنا ايضا , الراعي في حالتنا هو السلطان او الحاكم او الملك او الرئيس وقدد حدد حركتنا بالقانون واستغفلنا بحكاية المدينة المتحضرة حين وضع القوانيين القادرة على تدجيننا, لن ينصب لنا كبشر حدود من الحجر او الخشب بل وضع علينا شرطة واجهزة مخابرات وقوات امنية تحافظ على القانون الذي دونه لنا. الشعوب ترى غير ذلك , تريد ان تنطلق في هذا الفضاء الرحب ولكن يد السلطان طويلة وغليظة وجنوده شرسين لايعرفون الرحمة. الشعوب ترى مصلحتها في اعانة غزة التي يمطرها المحتلون بالرصاص ولكن السلطان يرى الشعوب جهلة لاتعرف مصلحتها ولاتفقه في السياسة حرفا وان الامر مجرد صراع اقليمي وهو لن يكون غبي لينساق وراء جماهير لاتعرف مصلحتها بل هو الحارس على هذه المصلحة وعليه ان يدافع عنها! حتى ولو رأى صور الضحايا كل دقيقة. لكن الحاكم يرتعد في كل لحظة , انه يشعر بالحرج , صموده لايمكن ان يستمر وحجته ضعيفة ومصيره في كف عفريت لان الطوفان يكسر الحدود ولكنه يشعر ببعض الرضى فالجنود اوفياء والامن يمسك البلد بيد من حديد وذلك فماعلى الحاكم الا ان يصم اذنيه ويجعل العاصفة تمر على اشلاء الموتى.


هناك 5 تعليقات:

Raffat يقول...

شاهد .. http://video.google.com/videoplay?docid=-4163155846204862522&hl=en

عمر يقول...

http://www.youtube.com/watch?v=eT4-smY10-A

عمر يقول...

http://www.facebook.com/ext/share.php?sid=40362774131&h=iuSh_&u=BEhgH

wholesale jewelry يقول...

how can you write a so cool blog,i am watting your new post in the future!

عمر يقول...

شكرا على تعليقك ووقتك وزيارتك للمدونة