الخميس، 16 أكتوبر، 2008

بين الندم والحسرة

يقضي الانسان حياته متحسرا على اشياء لم يفعلها ومتذمرا على اشياء فعلها ومايتبقى من عمره في الغالب غير كاف لاصلاح الاخطاء. في الطفولة البكرة تفقد الحرية وتعاني من سلطة الاخرين وحين تكبر يشدك الحنين للطفولة التي كنت تشعر ذات يوم بتعاستها. في سن العشرين كانت زميلاتي في العمل يرنني على اني صغير غير مؤهل لتحمل المسؤولية وكن يشدهن من هو في الثلاثين او اكثر وحين صرت في هذا السن وضع القدر في طريقي بنات العشرين فكن يجدني كبيرا عليهن.

هناك تعليق واحد:

Raffat يقول...

الحسرة أنك لم تتصل بي .. كان بودي ان أتكلم معك بشيء ضروري